اخبار منوعة / محيط نت

اخبار السودان عاجل 152018 - الخرطوم تقول إن لقاءً آخر سيضم البشير وأردوغان نهاية العام الحالي


الخرطوم 14 فبراير 2018 ـ قالت وزارة الخارجية السودانية، ، إن اجتماعا آخر سيضم الرئيس عمر البشير إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان قبل نهاية العام الحالي، من دون أن تحدد زمان ومكان الاجتماع.

البشير وصف زيارة أردوغان للخرطوم بأنها "تاريخية" .. 24 ديسمبر 2017 (صورة لوكالة الأناضول)

وأنهى أردوغان في أواخر ديسمبر الماضي زيارة للخرطوم امتدت لثلاثة أيام التقى خلالها البشير وزار مدينة سواكن على البحر الأحمر.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية السفير قريب الله الخضر في بيان يوم إن أردوغان أكد لدى استقباله وزير الخارجية إبراهيم غندور بأنقرة، "ضرورة عقد الاجتماع الأول لمجلس التخطيط الاستراتيجي برئاسة وزيري الخارجية في البلدين قبل شهر رمضان على أن يتم عقد اجتماع المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي برئاسة رئيسي البلدين الشقيقين قبل نهاية هذا العام".

وكان الخضر قد أفاد في وقت سابق من، يوم ، أن لقاء غندور ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو سيكون في أنقرة في أواخر أبريل القادم "تمهيداً لانعقاد اجتماعات المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين البلدين برئاسة رئيسي البلدين".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين السودان وتركيا تم الاتفاق عليه إبان زيارة أردوغان للخرطوم، برئاسة الرئيسين ويتكون مجلسه التنفيذي من وزيري الخارجية إضافة ألى أعضاء تتم تسميتهم من قبل الجانبين.

وتوجت مباحثات البشير وأردوغان في الخرطوم بالتوقيع على 12 اتفاقية في مجالات مختلفة، كما جرى الاتفاق على رفع التبادل التجاري الى مليار دولار خلال عام، ترتفع مستقبلا الى أكثر من 10 مليار دولار، بدلا عن 500 مليون دولار هو حجم التبادل الحالي.

وقال المتحدث باسم الخارجة إن الرئيس التركي ثمن لدى لقائه غندور على هامش اجتماعات مؤتمر الشراكة التركية الأفريقية بأنقرة، ما تحقق خلال زيارته للسودان لا سيما توقيع العديد من الاتفاقيات والمشروعات، وشدد على أهمية العمل الدؤوب في المتابعة والتنسيق.

وأضاف أن وزير الخارجية قدم شرحا واف حول تطورات الأوضاع الاقتصادية في السودان، والجهود المبذولة لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات الثنائية والمشروعات الزراعية بما يعزز الشراكة الاقتصادية والاستراتيجية بين البلدين.

وأوضح الخضر أن اللقاء تطرق للمتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة، حيث تم التأمين على مواصلة التنسيق والدعم المتبادل بين البلدين في المحافل الدولية والإقليمية.

وتابع قائلا إنه "جرى بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية والعسكرية والأمنية، على ضوء الزيارة التاريخية الناجحة للرئيس أردوغان للسودان ديسمبر الماضي".

وكانت مباحثات وزير الخارجية السوداني مع الرئيس التركي في أنقرة يوم الماضي مغلقة.


اقرأ الخبر من المصدر



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


قد تقرأ أيضا