الارشيف / اخبار منوعة / محيط نت

اخبار السودان عاجل 10/1/2017 - دبلوماسي بارز يمثل كشاهد اتهام في قضية منسوبي مركز (تراكس)


الخرطوم 10 يناير 2017 ـ مثل دبلوماسي سوداني بارز أمام محكمة سودانية كشاهد اتهام في قضية منسوبي مركز "تراكس".

نائب مدير إدارة حقوق الانسان بوزارة الخارجية السفير خالد موسى

ويواجه 6 ناشطين من منتسبي المركز بينهم سيدتان تهما بالتجسس وتقويض النظام وإثارة الحرب ضد الدولة، وهي تهم تصل عقوبة بعضها لحد الإعدام والسجن المؤبد.

وقال نائب مدير إدارة حقوق الانسان بوزارة الخارجية السفير خالد موسى أمام قاضي محكمة جنايات الخرطوم وسط أسامة أحمد عبد الله، إن هناك مستندات مزورة لرئاسة الجمهورية ضبطت بالمركز وقدمها الاتهام كمعروضات أمام الشاهد.

وقال السفير إن "المستند يحمل ترقيما لاتينيا، والمتعارف عليه في المستندات الرسمية بالدولة باللغة العربية".

وكشف خالد موسى عن استخدام سيارة بعثة الافريقي في فيلم الهجوم على دارفور الذي ضبط داخل المركز، وقال "إن الفيلم من إنتاج أميركي لتأكيد الحرب على دارفور بصورة غير عادلة وارتكاب جرائم جسيمة ضد حقوق الانسان".

وتابع "بموجب الاتفاقية بين السودان والاتحاد الافريقي لا يجوز له أن يشارك في الاعمال الدرامية ضد الدولة"، لافتاً الى أن "الفيلم يزعم أن الهجوم على المواطنين من قبل (الجنجويد) بدعم من الدولة التي لا تستطيع حماية مواطنيها"، مطالباً بضرورة التحقيق القانوني لمثل هذه الأفلام باعتبارها تؤثر في قرارات تشكيل وضع حقوق الانسان في الدولة.

وأفاد موسى برصد وزارة الخارجية للعديد من حالات التزوير في المستندات والرسائل الرسمية مشيراً الى أنها جزء من الحملة المعارضة ضد البلاد، وقال "رصدت تقارير قامت برفعها منظمات للمحكمة الجنائية الدولية تسيئ للسودان من بينها منظمة دارفور للتنمية والسلام عن طريق أحد أعضائها لا يذكر اسمه في اجتماع بجنيف".

واغلقت محكمة جنايات الخرطوم وسط قضية الاتهام فى محاكمة منسوبي مركز تراكس للتدريب المتهمين بالتجسس وتقويض النظام الدستوري الاتهام وحددت جلسة لاستجواب المتهمين.


اقرأ الخبر من المصدر



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


قد تقرأ أيضا