الارشيف / اخبار منوعة / محيط نت

5 ملامح من خسارة أمام الأهلي.. عمر صلاح مكسب وحيد


في قمة لن يحب تذكرها، فاز الأهلي وحقق الدوري بلا هزيمة أمام غريمه التقليدي.

الأهلي فاز على بهدفين مقابل لا شئ، ضمن مباريات الجولة الـ 34 والأخيرة من الدوري المصري.

FilGoal.com يقدم لكم 5 ملامح من خسارة أمام الأهلي.

عمر صلاح

رغم الخسارة وتلقيه هدفين، لكن عمر صلاح قدم ما يثبت أنه مشروع حارس جيد.

عمر صلاح أنقذ العديد من الكرات الخطيرة أمام لاعبو الأهلي، ومنع زيادة النتيجة أكثر من هدفين.

صاحب الـ 20 عاما وجد نفسه حارسا للزمالك فجأة بعد إصابة أحمد الشناوي وعدم جاهزية محمود جنش، لكنه أثبت جدارته أمام طلائع الجيش أولا في الكأس ثم اليوم أمام الأهلي.

الانعزال

خطوط كانت منعزلة طيلة المباراة رغم أن الفريق الأبيض كان يلعب بثلاثة محاور ارتكاز هم طارق حامد، معروف يوسف وإبراهيم صلاح.

المحاور الثلاثة لا يجيدون الخروج بالكرة من الخلف إلى الأمام، ولذلك وجدنا كل الخطوط متباعدة خاصة في الشوط الأول، حتى نزول محمود دونجا.

محمود دونجا شارك في الشوط الثاني بدلا من طارق حامد في الدقيقة الـ 67 ومنذ تلك اللحظة، بدأ يشكل خطورة على مرمى الأهلي.

حسام باولو بحاجة لصانع ألعاب

يبدو أن إيناسيو لم يفهم بعد ما يحتاجه حسام باولو ليظهر بشكل جيد.

حسام باولو لاعب خطير داخل منطقة الجزاء، لكنه بحاجة إلى صانع ألعاب يوصل له الكرات في المنطقة الخطرة أمام المرمى.

صاحب الـ 33 عاما لم يسدد أي كرة على مرمى الأهلي في اللقاء، والزمالك كله لم يسدد على المرمى أي كرة طوال الشوط الأول.

أرقام في الجول - باولو ضد الأهلي في القمة.. صفر محاولات على المرمى

ثغرة حسني فتحي

هدفان في المباراة من نفس المكان. كرة طويلة خلف الظهير الأيمن يستغلها الأهلي في تشكيل خطورة على .

حسني فتحي، ظهير أيمن أظهر في أكثر من مناسبة أنه ضعيف دفاعيا وبالتحديد في التغطية العكسية.

الدور الأول بين الأهلي والزمالك شهدت تسجيل الفريق الأحمر لهدفين، وكليهما كانا من الجهة اليمنى للأهلي واليسرى للزمالك، وفي اتحاد العاصمة بالإسكندرية بدوري أبطال إفريقيا كان الهدف أيضا خلف حسني فتحي.

تأثير ستانلي

ستانلي أوهاووتشي لم يسجل أمام الأهلي، لكنه كان الأخطر بين لاعبي الأبيض على مرمى الفريق الأحمر.

المباراة كانت هي الأخيرة لستانلي مع قبل أن يغادر إلى القادسية السعودي.

ورغم أن ستانلي أهدر أخطر فرص عودة قبل دقائق من نهاية المباراة، لكن النيجيري كان الوحيد الذي يصل لمرمى المنافس ويشكل خطورة عليه.

وبرحيل ستانلي، سيفقد أخطر أسلحته الهجومية.


اقرأ الخبر من المصدر



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


قد تقرأ أيضا