الدوري السعودي / نادي الاتحاد السعودي / اتي تايقر

اخبار نادي السعودي - المدينة | الزمن الجميل عاد.. بكلاسيكو والاتحاد

في الفرص الضائعة، والحراس الذين حبسوا الأنفاس، تعادل مع ضيفه في ختام الجولة 17 بهدف لكل منهما، حيث كان أصحاب الأرض السباقين إلى التسجيل عن طريق البديل مختار فلاتة، وعادل فهد الأنصاري في الشوط الثاني الجميل والمثير، حيث امتع الفريقان عشاق اللعبة، والعائلات التي حضرت لأول مرة في الرياض، وأخفق فيه المحترفان عكايشي، وريفاس.

المباراة بدأت حماسية من الطرفين ثم تحولت بعد 8 دقائق إلى مواجهة بين حارس علي الحبسي، ومهاجم أحمد عكايشي الذي أضاع هدفين مؤكدين، تألق الحبسي في التصدي لهما معيدا الثقة إلى فريقه الذي كان يعيش حالة ارتباك بسبب إصابة خربين قبل الفرصة الاتحادية الأولى وخلفه مختار فلاتة الذي حاول مشاغلة دفاع ومنعه من التقدم، حيث تمكن الفريق من شن 3 هجمات على مرمى أخطرها تسديدة سالم الدوسري التي صدها من الزاوية فواز القرني، فيما مرت رأسية بجوار القائم في إشارة إلى دخول أجواء المباراة بذهنية كاملة، وبعد دقائق من التفوق الهلالي عاد إلى تهديد مرمى بكرة زياد الصحفي التي أبعدها الحبسي بصعوبة بالغة، ليرد عليها بكرة التي مرت بجوار القائم بعد مرور نصف ساعة من المتعة والجمال.

في مطلع الشوط الثاني خسر خدمات أسامة هوساوي وحل مكانه محمد كنو ومع الانطلاق سنحت فرصة أخرى للاتحاد للتسجيل لكن عكايشي أهدر هدية فهد المولد، ليأتي الرد الهلالي مزلزلا بهدف السبق برأسية مختار فلاتة «المتسلل» في الدقيقة 57، وكان بإمكان معادلة النتيجة لو أن الحكم ميلوراد ماجتيش كان حسن التقدير والتقييم لاحتسب ركلة جزاء صحيحة للاتحاد في الدقيقة 59، لكن فهد الأنصاري رفض بقاء فريقه متخلفا بتسجيله هدف التعادل بتسديدة أرضية ارتطمت بقدم جحفلي في ختام ربع ساعة أولى مثيرة من الشوط الثاني، وبداية ربع ثانٍ حاول فيه سالم الدوسري إعادة فريقه للتفوق لكن كرته أخطأت الطريق، فيما تصدت العارضة لكرة كنو، لتبدأ خاصة بين الحارسين فواز القرني الذي تصدى لكرتي الدوسري وكنو، والحبسي الذي أبعد ببراعة كرة كهربا في الدقيقة 80، ومرة أخرى حاول الدوسري كسر التعادل لكن القرني تصدى لكرته، ومن بعدها رأسية كنو، ثم انفراد .

وفي أخرى فاز الفيصلي على ضيفه القادسية 2-0، فيما يلتقي اليوم الشباب مع الاتفاق.


اقرأ الخبر من المصدر



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


قد تقرأ أيضا