الدوري الألماني / بايرن ميونخ / بايرن ميونخ

اخبار اليوم 11/10/2017 العالم يجني ثمار المعايير الظالمة للكرة الذهبية وجائزة الأفضل في العالم !


  • 1/2
  • 2/2

اخبار اليوم 11/10/2017

تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون


هاي كورة_ كالعادة مع إقتراب الإعلان عن جوائز الفرانس فوتبول لصاحب الكرة الذهبية وجائزة أفضل لاعب في العالم يبدأ الجدل الإعتيادي حول أحقية لاعب عن الآخر وتبدأ الصراعات الجدلية.

في السابق كانت الجوائز تقيس مستويات اللاعبين الفردية بعيدا عن الجوائز العالمية وكانت تنال رضا كبير للغاية لأنها كانت تقيس فعلا مستويات اللاعبين ولكن منذ 2010 وظهور التنافس بين وريال مدريد بشكل مكثف والجوائز إختلفت معاييرها تماما.

البداية ب2010 عندما تم دمج جائزة أفضل لاعب في العالم مع جائزة الكرة الذهبية وبدأت المجاملات وتدخلات شركات الرعاية عندما كان يستحق شنايدر الفوز بالجائزة أو على الأقل الحصول على أحد المراكز خصوصا في فوزه بالخماسية مع الإنتر وتأهله لنهائي كأس العالم ولكن حصل وقتها على الجائزة على الرغم من إن إنيستا وتشافي حصدا كأس العالم مع منتخب أسبانيا  وتم تأكيد إن الجائزة فردية وليست بالألقاب ووقتها .

2011 كان الأفضل فرديا وجماعيا ولم يكن هناك جدل كبير  وفي 2012 كان متفوقا للغية بفوزه بالليجا ولكن تم إعطائها لميسي لأنه سجل 91 هدفا طوال العام وتم التأكيد على إنها فردية وإستمر المعيار في 2013 عندما حصل على الجائزة على الرغم من إن ريبري كان أفضل من حيث الألقاب وميسي أيضا حقق الليجا بينما خسر كل الألقاب الجماعية ليزداد الجدل.

2014 حصل عليها لأنه حقق دوري أبطال أوروبا بينما خسر كل شيء وقتها كدوري ودوري أبطال أوروبا وحتى خسر نهائي كأس العالم وفي 2015 حقق الجائزة لأنه كان يستحق فرديا وجماعيا وفي حقق الجائزة لأنه كان يستحق فرديا وجماعيا.

2017 عاد الجدل من جديد فميسي ربما فنيا كان متألقا بشكل كبير ولككن الألقاب دانت لصالح ليعود الجدل ولكن الجدل ليس بسبب جمهور الفريقين ولكن بسبب إن الفيفا تبني نظرية الدعايا والإعلانات فخلق أسس باطلة ويجب من الآن أن يعلن الفيفا وأن تعلن الفرانس فوتبول المعايير وهل ستكون بالإنجازات أم ستكون بالتطور الفردي؟




اخبار اليوم 11/10/2017


اقرأ الخبر من المصدر



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


قد تقرأ أيضا