الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي اليوم 10/1/2017 - حياتو يُرشح 5 بلدان لاستضافة مونديال 2026


اخبار الدوري المغربي اليوم 10/1/2017 -

استفاقت أفريقيا صباح اليوم على خبر سار، بموافقة أعضاء الدولي لكرة القدم (الفيفا) على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم من 32 إلى 48 منتخباً.

وتعد القارة الأفريقية -إلى جانب نظيرتها الآسيوية- أكبر مستفيد من التغيير الجديد في أنظمة المونديال، والتي سيتم بدء العمل بها انطلاقاً من نهائيات كأس العالم 2026.

وتُشير التقارير أن النظام الجديد للمونديال سيسمح بحصول أفريقيا على 10 مقاعد في النهائيات، أو 9 مقاعد مع خوض الملحق أمام منتخب من قارة أخرى.

وفيما يخص تنظيم مونديال 2026، تحظى القارة الأفريقية بالأولولية للترشح لاستضافة الحدث العالمي، لاسيما وأن الدولي (الفيفا) ينوي استبعاد أوروبا وآسيا من ملفات الترشح كونهما سيستضيفان آخر بطولتين عالميتين في 2018 (بروسيا) و2022 (بقطر).

ومن جهته، يرى رئيس الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، عيسى حياتو، أن عدة بلدان أفريقية قادرة على تنظيم المونديال للمرة الثانية في تاريخ القارة السمراء.

وقال حياتو لإذاعة RFI الفرنسية أن كلاً من جنوب أفريقيا، الجزائر، مصر، المغرب ونيجيريا قادرة على تنظيم العرس الكروي، والذي سترتفع عدد مبارياته -بنظام 48 منتخباً- إلى 80 في ظرف 32 يوماً، مع تعدد واختلاف المدن والملاعب المحتضنة للبطولة.

ولأن البعض يؤمن بصعوبة التحدي الذي ينتظر أفريقيا للفوز بحق استضافة كأس العالم 2026 -إذ سيتم اختيار البلد المستضيف في مايو 2020-، هناك مُتقرحات ممكنة ستتقدم بها بعض البلدان نظراً للعلاقات التاريخية بينها، بالإضافة للموقع الجغرافي.

وظهرت بعض المُقترحات بتنظيم "مونديال 48 منتخباً" في بلدين متجاورين، ومن بين الترشيحات نجد المغرب وإسبانيا في 2030، حيث سعى الأول بكل ما أُوتي من قوة لاستضافة الحدث الكروي لأول مرة في تاريخه، كما يمتلك الثاني خبرة عالية في التنظيم، مع إنجاحه لمونديال 1982.

وفي حال ما إذا تأكدت مزاعم الفيفا بترشح بلدين لاستضافة مونديال 2026، قد تلعب المملكة المغربية دور "الجوكر" في الترتيبات التي تسبق مايو 2020 -موعد الإعلان عن مُستضيف مونديال 2026-، مع عدم الاستهانة بملفات قوية كالولايات المتحدة وأستراليا ودول أخرى قد تتاح لها فرصة دخول دائرة المرشحين.

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

جنوب أفريقيا

الجزائر

مصر

المغرب

نيجيريا

استفاقت أفريقيا صباح اليوم على خبر سار، بموافقة أعضاء الدولي لكرة القدم (الفيفا) على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم من 32 إلى 48 منتخباً.

وتعد القارة الأفريقية -إلى جانب نظيرتها الآسيوية- أكبر مستفيد من التغيير الجديد في أنظمة المونديال، والتي سيتم بدء العمل بها انطلاقاً من نهائيات كأس العالم 2026.

وتُشير التقارير أن النظام الجديد للمونديال سيسمح بحصول أفريقيا على 10 مقاعد في النهائيات، أو 9 مقاعد مع خوض الملحق أمام منتخب من قارة أخرى.

وفيما يخص تنظيم مونديال 2026، تحظى القارة الأفريقية بالأولولية للترشح لاستضافة الحدث العالمي، لاسيما وأن الدولي (الفيفا) ينوي استبعاد أوروبا وآسيا من ملفات الترشح كونهما سيستضيفان آخر بطولتين عالميتين في 2018 (بروسيا) و2022 (بقطر).

ومن جهته، يرى رئيس الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، عيسى حياتو، أن عدة بلدان أفريقية قادرة على تنظيم المونديال للمرة الثانية في تاريخ القارة السمراء.

وقال حياتو لإذاعة RFI الفرنسية أن كلاً من جنوب أفريقيا، الجزائر، مصر، المغرب ونيجيريا قادرة على تنظيم العرس الكروي، والذي سترتفع عدد مبارياته -بنظام 48 منتخباً- إلى 80 في ظرف 32 يوماً، مع تعدد واختلاف المدن والملاعب المحتضنة للبطولة.

ولأن البعض يؤمن بصعوبة التحدي الذي ينتظر أفريقيا للفوز بحق استضافة كأس العالم 2026 -إذ سيتم اختيار البلد المستضيف في مايو 2020-، هناك مُتقرحات ممكنة ستتقدم بها بعض البلدان نظراً للعلاقات التاريخية بينها، بالإضافة للموقع الجغرافي.

وظهرت بعض المُقترحات بتنظيم "مونديال 48 منتخباً" في بلدين متجاورين، ومن بين الترشيحات نجد المغرب وإسبانيا في 2030، حيث سعى الأول بكل ما أُوتي من قوة لاستضافة الحدث الكروي لأول مرة في تاريخه، كما يمتلك الثاني خبرة عالية في التنظيم، مع إنجاحه لمونديال 1982.

وفي حال ما إذا تأكدت مزاعم الفيفا بترشح بلدين لاستضافة مونديال 2026، قد تلعب المملكة المغربية دور "الجوكر" في الترتيبات التي تسبق مايو 2020 -موعد الإعلان عن مُستضيف مونديال 2026-، مع عدم الاستهانة بملفات قوية كالولايات المتحدة وأستراليا ودول أخرى قد تتاح لها فرصة دخول دائرة المرشحين.

اخبار الدوري المغربي اليوم 10/1/2017 -


اقرأ الخبر من المصدر



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


قد تقرأ أيضا